كل عام وكل طفل كفيف بخير – الجزء الأول

صورة لطفل بالزي الخليجي عيد سعيد

صورة لطفل بالزي الخليجي
عيد سعيد

للعيد ذكريات جميلة عند كل طفل ، فعندما كنت طفلة صغيرة  اذكر السعادة التي تغمرني عندما ارتدي فستان العيد وأرتدي ابهى الحلي ، وفي صباح العيد ومع تكبيرات العيد اشعر بسعادة غامرة فأنا اتطلع لكل أحداث اليوم من حلويات لذيذة ولعب وعيديات تأتيني من أقربائي وأنا اسمع كلمات الإطراء الجميلة من كل من نزورهم .

من حق كل طفل أن يعيش هذه الذكريات حسب بيئته وأمكانيات أسرته واحتياجاته  ، مع إشراك  الطفل مع باقي الأطفال دون  فرضه على الآخرين أو نطلب من بعض الأطفال اللعب معه وهم يجهلون كيفية تكييف اللعب معه ، فلما لا نقوم نحن ببرنامج نجمع الأطفال سوياً مع مراعاة مناسبة الأنشطة التي يستطيع أن يشارك بها الطفل الكفيف بكل أريحية دون أن يسمع تلك الهمسات التي تشعره بالإختلاف .
استعدادت العيد :
علينا أن نشعر الطفل بقرب قدوم مناسبة مهمه لن يستوعب الطفل المناسبة بشكل كامل ولكن مع اشراكهه بالإستعدادت والتمهيد لها من خلال احداث وتفاصيل كثيرة سيكون استيعاب المناسبة بشكل أفضل وتتطور عام بعد عام خصوصا لو كان الطفل من المكفوفين متعددي العوق .

طفل وطفلة بالزي الشعبي السعودي تصوير: عوض الهمزاني

طفل وطفلة بالزي الشعبي السعودي
تصوير: عوض الهمزاني

شراء ملابس العيد الجديدة :
من الجميل أن يشرك الطفل في شراء الملابس فضعاف النظر يمكنهم اختيار الألوان واختيار نوعية الزي الذي يرتدونه ، وحتى المكفوفين يستطيعون من خلال اللمس تحسس الأقمشة والتعرف على موديل الملابس والأحذية وكل التفاصيل التي تخص ملابس العيد ، وخصوصا الفتيات فمجال اختيار الملابس واسع مع الإكسسورات المصاحبة فالكفيفات مثل الأساور التي تصدر اصوات ، ونحن في الخليج العربي يغلب على الأولاد لبس الزي الوطني (الثوب والغترة والعقال والبشت) ، وهي فكرة جيدة ليربط بها الطفل العيد بزي رسمي وطني و يمكن تكييف ذلك مع كل مجتمع وعاداته الثقافية .

معمول ( كعك العيد) pic found on http://www.womenw.co/t456808.html

معمول ( كعك العيد)
pic found on http://www.womenw.co/t456808.html

حلويات العيد
عند زيارة محل حلويات علينا أن لا ننسى أن نستغل فرصة شراء الحلويات مع الأطفال المكفوفين ، و من المهم إتاحة الفرصة للطفل في تذوق نكهات مختلفة من الحلويات ولمس الحلويات والتعرف عليها واختيار النكهات التي تعجبه ، ولأن أحد الأهداف أن نوظف كل الحواس لدى الكفيف ولانكتفي بحاسة واحدة فيمكن أن نقوم بتحضير حلوى المعمول ( كعك العيد ) أو إي حلويات خاصة بالعيد ، فالمكفوفين ومتعددي العوق وخصوصا الصم المكفوفين في عمر ماتحت المدرسة يظنون أن الأشياء تظهر فجأة وتختفي فجأة كالسحر تماما ، فلا يستوعبون أن الأشياء لها مصدر فلو أحضرنا قطعة بسكوت لهم فهم لايعرفون أن أن قطعة البسكوت كانت مصنوعة من الطحين ومقادير أخرى ومرت بمراحل متعددة ، فذلك يدركه الطفل المبصر من خلال مشاهدته لذلك اما الطفل الكفيف بدون مساعدتنا لن يعرف هذه التفاصيل بسبب فقدان البصر .

مراحل تحضير البسكويت مع الطفل الكفيف تصوير سهى الموسى

مراحل تحضير البسكويت مع الطفل الكفيف
تصوير سهى الموسى

فمثلا لو كانت هناك بهارات أو منكهات في الحلوى فمن الجميل أن ندعهم يلمسون القرفة ويشمون رائحتها وحتى الفانيلا والشوكولاته ، وهذا ينطبق على الأطفال متعددي عوق نقرب لهم البهارات والمنكهات وندعهم يلعبون بها قليلا حتى وان فركوها في الوجه لا بأس فهذه لحظة استكشاف مهمه وهي تعني لهم الكثير ، ويمكن لمس العجين الخاص بالبسكوت وتذوقه ويمكنهم الضغط بأيديهم على العجين ، أو تشكيل البسكوت بأشكال مختلفة ومشاركته في صنعه  ، وذلك  يحدد حسب عمر الطفل وقدراته و ذلك يقوي العضلات الصغرى لدى الطفل ، وبعد خبز البسكوت سيشم الطفل رائحة البسكوت الشهيه وبذلك نكون اكسبنا الطفل قدرة على ادراك الأشياء عن وعي وفهم لأساسها .

بالونات ملونة

بالونات ملونة

زينة المنزل
يمكن أن يشارك الطفل مع الأسرة في نفخ البالونات بمساعدة المنفاخ الخاص بالبالونات ، واختيار الأناشيد والأغاني الخاصة بالعيد مع الطفل فالأناشيد لها تأثير كبير على التطور اللغوي لدى الطفل الكفيف  ، تحضيراً للبرنامج الترفيهي الخاص بيوم العيد  ، و من الأفكار الرائعة تشغيل التكبيرات ليلة العيد يسمعها الطفل في أرجاء المنزل وذلك يمنح الطفل الشعور بأجواء العيد الجميلة .

صلاة العيد
لصلاة العيد بهجه جميلة فالإستحمام قبل الذهاب للصلاة ثم ارتداء ملابس العيد والتعطر بالبخور والعطور الجميلة فيتعلم الطفل من خلالها تفاصيل مهمه ، فهناك مراحل وترتيبات معينة لكل الطقوس الدينية والإجتماعية الخاصة بالعيد ، وفي الطريق للمسجد  يمكن ترديد التكبيرات مع الطفل وقد يحفظها ويكررها لوحده ، عند الوصول للمسجد علينا أن نشرح شكل المكان فهل هو في ساحة مفتوحة خارجية ؟ أم داخل المسجد ؟ ويمكن وصف ملابس الأطفال و اضافة جميلة لو كان معنا بعض الحلويات التي يستطيع الطفل الكفيف أن يوزعها على باقي الأطفال لتعزيز فكرة مشاركته مع الآخرين .

يمكنكم الإطلاع على فيلم ” اذا شفتني ”  في معرفة الطريقة المناسبة في التعامل مع الأطفال المكفوفين

زيارة الأقارب
من الأهداف التي نركز عليها في تعليم الأطفال المكفوفين ومتعددي العوق من المكفوفين هو تعليم الطفل أن لكل نشاط بداية ووسط ونهاية والعيد فرصة ذهبية لتعليم هذه المهارات ، من خلال فهم ترتيب الأحداث وتواليها ، وعلينا ان لاننسى توعية الأقارب مسبقا عند السلام على الطفل من خلال مناداة اسمه حتى يعلم أنه المقصود بالحديث  ، ولتسهيل المصافحة يمكن أن يتعلم عند سماع كلمة يمينك أن يمد يده اليمنى ، وهي فرصة ليتعرف الطفل على الفرق مابين اليمين واليسار وهي أحد المهارات التي نبني عليها مهارات فن التوجه والحركه .

سأكمل غداً إن شاء الله  الجزء الثاني ماهو البرنامج الترفيهي المناسب والهدايا الخاصة بالمكفوفين

فكرتان اثنتان على ”كل عام وكل طفل كفيف بخير – الجزء الأول

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s